القائمة الرئيسية

الصفحات

درس الكرانیتیة وعلاقتھا بظاھرة التحول

درس الكرانیتیة وعلاقتھا بظاھرة التحول


مقدمة : تعتبر الصخور الكرانیتیة صخورا صھاریة بلوتونیة، ناتجة عن تبرید وتصلب صھارة في العمق. وھي المكون الأساسي للقشرة القاریة.

  1. فما ھي ظروف تشكل الصخور الكرانیتیة؟ وما ھي علاقتھا بظاھرة التحول؟

Ι – الكرانیت الاناتیكتي anatexie'd granite Le مثال كرانیت أوریكا العلیا:

1 - ملاحظات میدانیة : وثیقة 1.


یرتبط كرانیت ستي فاطمة بصخور شدیدة التحول مثل الغنایس وبعدة تشوھات على شكل فوالق أساسا. لا توجد حدود واضحة بین استسطاح الكرانیت والصخور المتحولة المجاورة، حیث تتشكل منطقة المرور من الكرانیت إلى الصخور المجاورة (الغنایس) من تشكیلات وسیطة عبارة عن خلیط من الكرانیت والغنایس تسمى بالمیكماتیت.(خلیط = mélange = migma .(وھي تدل على نھایة المتتالیة التحولیة مرورا من ظروف التحول إلى ظروف الانصھار.

2 - بعض خصائص الصخور المستسطحة بمنطقة ستي فاطمة: وثیقة 2 .

تتمیز المیكماتیت بتعاقب مناطق فاتحة ( كرانیتیة ذات بنیة محببة ) تتكون من المرو والفلدسبات، ومناطق داكنة ) متحولة ) عبارة عن مستویات مسطحة تتمیز بوجود المیكا السوداء ( البیوتیت ). یتبین من الملاحظة المجھریة أنھ كلما اقتربنا من الكتلة الكرانیتیة، إلا وتم الانتقال من بنیة مورقة ممیزة للغنایس، نحو بنیة محببة ممیزة للكرانیت.

إن للكرانیت والغنایس نفس التركیب العیداني، مع اختلاف في البنیة وقد البلورات. ومن تم یمكن القول بأن ھذه الصخور لھا نفس الأصل.


3 - خلاصة:

إن المرور التدریجي من الصخور المتحولة (الغنایس) إلى الكرانیت ووجود صخرة وسیطة (المیكماتیت) یجعلنا نفترض أن الكرانیت یشكل حلقة قصوى من حلقات التحول: یعني نتج عن تحول صخرة سابقة الوجود بفعل ارتفاع عامل الضغط أو الحرارة أو ھما معا. 

 بما أن توجیھ المعادن یفقد في صخرة الكرانیت، فیمكن أن نفترض أن المرور من الغنایس إلى الكرانیت یتم بظھور حالة سائلة: یعني أن الصخرة الأصلیة تنصھر بفعل الضغط والحرارة فتعطي عند تبردھا الكرانیت. نسمي ھذا النوع من الكرانیت بالكرانیت الأناتیكتي.

IΙ – الأناتیكتیة وعلاقتھا بتشكل السلاسل الجبلیة:

1 - ظروف تصلب الصھارة الكرانیتیة: أنظر الوثیقة 3 .


1 - كلما ازدادت درجة الضغط (كلما زاد العمق) كلما انخفضت درجة حرارة تصلب الصھارة الكرانیتیة (لاحظ مثلا أن صھارة كرانیتة تتصلب في حرارة = C°700 عندما یكون عمقھا 6Km ،أما في عمق 2Km فھي تتبلور في حرارة C°800) .

2 - عند صعودھا، تتبلور ھذه الصھارة ولو لم تفقد بعضا من حرارتھا ویحدث ھذا التبلور في عمق = 6Km وضغط یقدر ب 160MPa.

3 - تتبلور الصھارة الكرانیتیة في الأعماق قبل وصولھا إلى السطح لذلك نقول أن الكرانیت صخرة صھاریة بلوتونیة أي صخرة داخلیة النشأة، وتظھر في السطح بفعل عوامل التعریة.

4 - لكي تصل الصھارة السطح سائلة یلزم أن تتوفر على حرارة تفوق C°900 ،وھذا لا یتوفر إلا ناذرا فتعطي الصھارة حینئذ بعد تصلبھا صخرة الریولیت.

خلاصة : عندما تبلغ درجة حرارة الصخور C °700 وتحت الضغوط السائدة في أعماق المناطق غیر المستقرة، تخضع لانصھار جزئي لتعطي سائلا ذا تركیب كرانیتي ( الأناتیكتیة ).

 تتركز القطرات الأولى من السائل الناتج على شكل أكوام، وتعطي بتبلورھا مادة كرانیتیة حدیثة التكون، تبقى مرتبطة بمادة لم تنصھر بعد، الشيء الذي یفسر تكون صخور المیكماتیت. وعندما تزداد نسبة السائل الناتج، یمكنھ أن یتصلب في موقعھ لیعطي الكرانیت الأناتیكتي.

2 - علاقة الكرانیتیة بالسلاسل الجبلیة: أنظر الوثیقة 4 .


- في مناطق الاصطدام، تؤدي القوى الانضغاطیة إلى طمر بعض الوحدات الصخریة للقشرة القاریة مما یعرضھا لدرجات حرارة وضغط مرتفعین (الجزء 1 من السھم الممثل في الشكل "أ" والمرحلة a في الشكل "ب").

- في نھایة التقارب، تشھد السلسلة الجبلیة قوى تكتونیة تمددیة فتصعد الوحدات الصخریة، ینخفض ضغطھا بینما تظل درجة حرارتھا مرتفعة، مما یؤدي إلى انصھارھا الجزئي وتشكل سائلا أناتیكتي یتبرد في موقع نشأتھ لیعطي میكماتیت وكرانیت أناتیكتي (الجزء 2 من السھم الممثل في الشكل "أ" والمرحلة b في الشكل "ب").

لا یستسطح تيناركلا إلا بعد حث الصخور التي كانت تعلوه وذلك بعد ملایین السنین من تشكلھ.

IIΙ – اندساس الصھارة الكرانیتیة وتحول التماس:

1 - دراسة كتلة كرانیت زعیر: أنظر الوثیقة 5 .


1 - انطلاقا من الخریطة الجیولوجیة یظھر كرانیت زعیر:

  • بحدود واضحة حیث أن منطقة تماسھ مع الصخور المجاورة صریحة.
  • متجانس (منطقة المرور من الكرانیت إلى الصخور المجاورة لا تتضمن صخرة المیكماتیت).
  • في وضع متنافر مع الصخور المجاورة حیث یقطعھا ویتموضع وسطھا كما لو أنھ أزاح جزءا منھا وحل محلھ.
  •  یحیط بھ حزام من صخور متحولة تسمى بھالة التحول، لھا امتداد جغرافي ضیق (لا تتعدى 2Km )  نستخلص من ھذه الممیزات أن الصھارة الكرانیتیة التي أعطت ھذا الكرانیت لم تنشأ في ھذا الموضع، بل صعدت من الأعماق واندست بین الصخور السابقة الوجود: فنقول كرانیت اندساسي.(Granite intrusif)

2 - كلما اقتربنا من الكتلة الكرانیتیة:

  • یختفي توجیھ المعادن.
  • یزداد قطر البلورات.
  • تختفي بعض المعادن الممیزة لتحول ضعیف ( مثل السیریسیت) وتظھر معادن دالة على تحول شدید (مثل الفلدسبات) وعلى حرارة مرتفعة (مثل الأندلوسیت).
  • شدة التحول تزداد كلما اقتربنا من الكتلة الكرانیتیة.

3 - تشیر الخاصیات المسجلة في الجواب السابق أن التحول تم بفعل الحرارة العالیة التي تحررھا الصھارة الكرانیتیة الصاعدة أثناء تبریدھا وفي غیاب ضغوط موجھة، یعني یتعلق الأمر بتحول حراري . تحول التماس Métamorphisme de contact 

4  - قد نصادف داخل الكرانیت الاندساسي بعض الحبیسات، وھي بقایا الصخرة الأصلیة التي لم تھضم من طرف الصھارة الكرانیتیة.

2 - خلاصة:

في بعض الحالات یمكن للصھارة الأناتیكتیة الساخنة أن تصعد إلى الأعلى، فتخترق صخورا سابقة الوجود، وتتصلب وسطھا. ونظرا للحرارة المرتفعة، تتعرض الصخور المجاورة لتغیرات بنیویة وعیدانیة، یصطلح علیھا تحول التماس أو التحول الحراري، لأن عامل الحرارة ھو العامل الرئیسي في ھذه الحالة.

IV – مقارنة الكرانیت الأناتیكتي والكرانیت الاندساسي: أنظر الوثیق 3 لوحة 2 .

یدرج الجدول التالي العلاقة بین نوعي الكرانیت ونوعي التحول المرتبطین بھما:



reaction:

تعليقات